وبحسب صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن تايسون الذي يوصف بالرجل الحديدي، ضرب الراكب القريب منه، الأربعاء، خلال رحلة بين ولايتي كاليفورنيا وفلوريدا.

وذكرت تقارير صحفية، أن تايسون انزعج على الأرجح من محاولة الراكب التقاط صور سيلفي لأنه من المعجبين بتايسون، لكن نجم الملاكمة لم يكن ذا مزاج هادئ.

وقال بعض الشهود إن تايسون كان لطيفا مع باقي الركاب في البداية، لكن يبدو أنه انزعج بشدة من سلوك الراكب الذي كان وراءه، لأنه أمعن في الاستفزاز.

وانهال تايسون بعدة لكمات قوية على وجه الراكب، حتى أن الصور أظهرت إصابته بنزيف وانتفاخ، بينما كان باقي الركاب في حالة من الذهول إزاء ما يقع

وقوبلت "اللكمات" بتفاعل وتعليقات واسعة، وسط تباين في المواقف، إذ ثمة من عاتب تايسون لأنه ابتعد عن أخلاق الرياضة وكان عنيفا إزاء شخص من المهتمين والمعجبين.

وبمجرد هبوط الطائرة في ولاية فلوريدا، بادر الرجل الذي تعرض للضرب واللكم إلى الاتصال بالشرطة، فيما لم يعرف ما إذا كانت السلطات قد اتخذت إجراءات بحق تايسون.

وفي المقابل، ثمة من التمس عذرا للملاكم المتقاعد لأنه تعرض للإزعاج والاستفزاز بحسب قولهم، فيما يحتاج المشاهير بدورهم إلى مراعاة خصوصيتهم في الحياة العادية.